امور يجب عليك معرفتها قبل التسوق اون لاين

 

قبل البدء بالتسوق أونلاين، هناك مجموعة من الأمور الهامة التي عليك أن تعرفها وتنتبه إليها لكي تتجنب العديد من المخاطر المحتملة التي قد تتربص بك على شبكة الانترنت، فما الذي عليك معرفته قبل البدء بإدخال معلومات الدفع والضغط على كبسة "ادفع الآن"؟

 

 

قبل البدء بشراء أي منتج أونلاين، انتبه لهذه الأمور وخذ حذرك:

 

1- لا تثق في جميع مواقع البيع أونلاين

الأمر هنا أشبه بالسوق الواقعي، هناك باعة يستحقون الثقة، وهناك باعة يحترفون النصب والاحتيال، وبينما قد يكون أقصى ضرر من بائع محتال على أرض الواقع هو مبلغ إضافي من المال، إلا أن عواقب الشراء من موقع غير موثوق لا تقتصر على بضعة دولارات إضافية فحسب، بل قد تكلفك الكثير، مثل: اختراق جهاز حاسوبك، استنزاف حسابك البنكي، ابتزاز إلكتروني … والقائمة تطول وتطول.

لذا اكتفي بالمواقع التي جربت الشراء منها مسبقاً، أو التي سبق وقام أحد أفراد عائلتك بالشراء منها وتبين أنها مواقع موثوقة ومنتجاتها عالية الجودة.

 

2- انتبه للتفاصيل

مهما كان العرض مغرياً ومهما كانت رغبتك في شراء المنتج ملحة، تريث قليلاً وانتبه إلى بعض التفاصيل الهامة، مثل:

  • تفاصيل المنتج: الصور ليست كافية لتعريفك بالمنتج، إذا كنت تستطيع تغيير ملامح وجهك بشكل كامل باستخدام فلتر كاميرا، فلم قد يكون من الصعب على مواقع البيع أونلاين تجميل صور منتجاتها؟ّ! لذا، عليك أن تتفقد تفاصيل المنتج المكتوبة بعناية لتتأكد من مطابقتها للصورة المعروضة قبل إتمام عملية الشراء.
  • تفاصيل صفحة الدفع: سعر المنتج واضح ويناسبك؟ هذا لا يكفي، فالخدعة هنا قد تكمن مثلاً في تكاليف الشحن والتي تتجاوز أحياناً سعر المنتج بأضعاف!
  • تفاصيل سياسات الإرجاع والتبديل: إذ قد يكون استبدال المنتج خياراً غير متاح، أو قد يكون التبديل خياراً متاحاً شريطة أن لا تكون قد قمت بفتح غلاف الطرد الذي وصلك … لذا، لا تهمل قراءة سياسات البيع والشراء للموقع ككل وللمنتج بشكل خاص، فقد تختلف هذه من منتج لآخر.

 

3- ما الذي يقوله الآخرون عن المنتج؟

إياك أن تقوم بشراء أي منتج أونلاين قبل تفقد هذا القسم من صفحة المنتج، لم؟ لأنك سوف تجد في هذا القسم:

  • آراء حقيقية لأشخاص سبق واستخدموا المنتج، فإما أن يكون قد نال إعجابهم وإما أن …
  • طريقة استخدام المنتج بالتفصيل، وربما حتى نصائح قد توفر عليك الكثير من المتاعب أثناء عملية شراء واختيار واستخدام المنتج.
  • تجارب تتعلق بالمنتج بشكل غير مباشر، مثل "منتج رائع! ولكن عملية الشحن كلفتني كذا وكذا …".
  • ذم بالمنتج مقابل آراء جيدة بخصوص منتج آخر شبيه قد يكون خياراً أفضل للشراء!
  • صور واقعية وحقيقية للمنتج.

 

4- انتبه لهذه المؤشرات

إذا ما انطبقت أي من هذه الأمور التالية على حالتك، توقف على الفور وقم بإلغاء فكرة الشراء أونلاين في التو واللحظة:

  • أنت الآن تحاول الشراء باستخدام بطاقتك الخاصة بينما تستخدم شبكة إنترنت عامة.
  • هل تلاحظ أي حقول غريبة يشترط عليك الموقع تعبئتها قبل إتمام عملية الشراء؟ مثل رقم هويتك؟ نعم؟ اهرب … اهرب.
  • سعر السلعة منخفض جداً بشكل غريب. صدقني، مهما أصبح العالم وردياً، من غير الممكن بل من سابع المستحيلات أن تستطيع ابتياع أيفون مقابل 1 دولار، هذا الموقع يخدعك، لا تقع في فخه.
  • آراء إيجابية بشكل مريب، فإجماع كل من قاموا بشراء المنتج على كونه منتجاً سحرياً قادراً على حل كافة مشاكل المجتمع هو حتماً مؤشر على وجود فخ أو أمر مريب.
  • موقع جديد تم إنشاؤه مؤخراً ... نعم لدعم الشركات الناشئة، ولكن عليك الحذر.

 

5- تبعاً لتجارب غيرك المريرة: أغراض عليك تجنب شراؤها أونلاين

كل شيء أصبح الآن متاحاً للشراء من خلال الانترنت، ولكن هل ما تراه على شاشة حاسوبك الآن هو ما سوف تجده على بابك غداً؟ الإجابة هي، للأسف لا، ليس بالضرورة أن يحصل ذلك!

ومن هذا المنطلق، وبسبب التجارب المريرة والمواقف المحرجة التي كلفت البعض مبالغ باهظة من المال، ننصحك بتجنب شراء الأغراض التالية أونلاين للحفاظ على صحتك النفسية والعقلية والمالية لا أكثر:

  • مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة والشعر التي لم يسبق لك استخدامها من قبل. احصلي على علبة مجانية من مطري الشفاه، ومعها طفح جلدي مجاني.
  • الملابس التي تنطبق عليها الشروط التالية:
    • ملابس مصنعة من قبل جهة لم تسمع عنها من قبل.
    • ملابس منسوجة من أقمشة غريبة لم تجرب ارتداء ثياب مصنوعة منها من قبل.
    • ملابس مستعملة أو مقلدة.

 

  • مفروشات المنزل، من صغيرها لكبيرها، مثل: الوسائد، الستائر، مرتبة السرير، الأدوات الكهربائية.
  • بعض المنتجات التي قطفت من الحقل، مثل: الخضراوات، الفواكه، الأزهار.
  • المجوهرات الباهظة. هل حقاً ترغب في دفع ثمن خاتم ألماس حقيقي لتحصل في المقابل على خاتم مقلد؟

 

6- قم بعمل مقارنة سريعة للأسعار

مع أن الأمر قد يستغرقك جهداً ووقتاً إضافياً إلا أن التحقق من سعر ذات المنتج على أكثر من منصة بيع أونلاين هو أمر لن تندم عليه، فقد تكتشف أن السعر المعروض أقل بكثير من السعر الحقيقي أو أعلى بكثير من السعر الحقيقي، أو قد تجد مصادفة موقعاً موثوقاً آخر لديه عرض أفضل على ذات المنتج.

 

7- اختر وقت تسوقك بعناية

تواجد هذه السلع والمنتجات على الإنترنت طوال الوقت لا يعني أن شراءها في أي وقت قد يكون قراراً حكيماً، فهناك مواسم وأوقات خاصة من العام يفضل أن تقوم بالشراء خلالها، والسبب؟ هناك أوقات تقوم فيها الكثير من مواقع البيع أونلاين بعروض شبه خيالية، لا سيما قرب أوقات العطل أو انتهاء فصول وبداية فصول أخرى.

أحياناً قد تكافأ على صبرك بالحصول على نسختين من المنتج الذي تريده بنصف السعر، صفقة سيئة؟ بالطبع لا!

 

8- نصائح إضافية

محاولة الشراء من خلال الإنترنت قد تكون أشبه بدخول حفرة الأرنب في قصة أليس في بلاد العجائب، لذا ولكي تتجنب المفاجآت غير السارة، ولتجربة تسوق ممتعة وآمنة، حاول التقيد بهذه النصائح الإضافية التي قد تصنع فرقاً كبيراً في تجربة تسوقك أونلاين:

  • لا تقم بتسجيل بريدك الإلكتروني في القوائم البريدية الخاصة بالموقع رغبة منك في استلام رسائل تتعلق بالعروض الجديدة والحصرية لهذا الموقع، فهذه الخطوة قد تدفعك لشراء الكثير من المنتجات التي لا تحتاجها فعلياً.
  • إذا كنت تستخدم بطاقة شراء ولا تستطيع رؤية المال الذي تقوم بإنفاقه من خلالها، فإن هذا لا يعني أنك تقوم باستخدام عملات افتراضية، هذا راتبك الشهري، هذه أموالك… انتبه لرصيدك، كي لا تقضي آخر 10 أيام من الشهر وأنت تتناول الشعيرية الجاهزة، لا تقل أننا لم نحذرك!
  • إذا كان المنتج متوفراً في متجر قريب من بيتك، لا تقم بشرائه أونلاين، اذهب للمتجر وتفحص المنتج عن كثب قبل القيام بشرائه فعلياً.
  • انتبه إلى إعدادات الحماية والأمان على حاسوبك، وإعدادات الحماية والأمان للموقع الذي ترغب في شراء المنتج من خلاله.
  • احتفظ بكافة وصولات الدفع، وتفقد بطاقتك الائتمانية باستمرار للتأكد من أن المبالغ التي يتم خصمها من حسابك تتوافق بالفعل مع ما تم شراؤه أم لا.




تواصل معنا
X
X